اسئلة متكررة حول رقم الحساب

رقم الحساب المصرفي الدولي هو رقم الحساب المصرفي الدولي المتوافق مع معيار ISO 13616 . وهو رقم مميز لحساب العميل يمكن استخدامه بثقة في إجراء عمليات تحويل واستلام الدفعات (غير شامل للشيكات وبطاقات الائتمان) داخل الدولة وخارجها. وتأتي الثقة من مصدرين: الأول هو المعيار المقبول دوليا لترقيم حسابات عملاء البنوك والثاني هو منهجية معيار ISO 13616 للتحقق من دقة رقم الحساب المصرفي الدولي.

البنوك التي تحتفظ بحسابات عملاء يستخدمون الدفعات الإلكترونية مخولة باستحداث رقم الحساب المصرفي الدولي. وغير مسموح لأي طرف آخر باستحداث أرقام حساب مصرفي دولي لعملاء البنوك.

سيكون عملاء الذين يتلقون أو يجرون عمليات دفع إلكترونية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها، بحاجة إلى رقم حساب مصرفي دولي. وإذا كان لديك أكثر من حساب لدى البنك الذي تتعامل معه، فسوف تحتاج لرقم حساب مصرفي دولي لكل واحد من تلك الحسابات.

سيتم تحويل كل رقم من أرقام حساباتك إلى نسق رقم الحساب المصرفي الدولي اعتبارا من 19 نوفمبر 2011، وسيتم إخطارك بشأن التفاصيل بواسطة البنك الذي تتعامل معه. كما سيقوم البنك الذي تتعامل معه بطباعة رقم الحساب المصرفي الدولي الخاص بك على كشف (كشوف) الحساب اعتبارا من 19 نوفمبر 2011.

الفائدة الرئيسية التي يجنيها العميل من رقم الحساب المصرفي الدولي هي ضمان إجراء عملية الدفع للحساب الصحيح وبدون تأخير. إذ ما دامت البنوك تحرص على فحص دقة رقم الحساب المصرفي الدولي عند الشروع في عملية الدفع ، فإنها سوف لن تقوم بتنفيذ السداد إلا للدفعات التي تحمل رقم الحساب المصرفي الدولي الصحيح.

بموجب نسق رقم الحساب المصرفي الدولي المتوافق مع معيار ISO ، الصادر عن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، يجب أن تتكون كافة أرقام الحساب المصرفي الدولية من 23 خانة.

 

ويتألف رقم الحساب المصرفي الدولي من 3 مكونات، هي رمز البلد، وخانات الفحص، ورقم الحساب المصرفي الأساسي.

ويساعد رمز البلد (الرقمين الأول والثاني من رقم الحساب المصرفي الدولي) في التعرف على البلد الذي يقيم فيه الحساب. كما يحتوي رمز البلد الخاص بمعيار ISO ، وهو " AE " (رمز معيار ISO لدولة الإمارات العربية المتحدة).

أما خانات الفحص، (وهو الحرفين الثالث والرابع من رقم الحساب المصرفي الدولي) والذي يساعد في التحقق من صحة رقم الحساب المصرفي الدولي عالميا، فيتم استحداثه دائما بواسطة بنك في دولة الإمارات ويساعد في التحقق ما إذا كان الرقم صحيحا أو غير ذلك.

ويساعد رقم الحساب المصرفي الأساسي في التعرف على حساب العميل، والبنك الذي يتعامل معه على المستوى المحلي. ويتضمن هذا الرقم معرف البنك (والذي يتعرف على البنك الذي يحتفظ فيه بالحساب) ورقم حساب العميل. وفي حالة دولة الإمارات، فإن المعرف هو الـ 3 أرقام التي تعقب رمز الفحص.

أما المتبقي من رقم الحساب المصرفي الدولي فهو رقم الحساب المصرفي للعميل القائم حاليا. وقد حدد طول رقم حساب العميل في رقم الحساب المصرفي الدولي بـ 16 خانة. ويجب أن تنحصر أرقامه (من صفر إلى 9 ).

يمكن دوما التمييز بين رقم الحساب المصرفي الدولي ورقم الحساب المصرفي العادي من خلال التالي

حرفان في بداية رقم الحساب المصرفي الدولي، يشيران إلى البلد الذي يقيم فيه الحساب.

رقمين (في الخانتين الثالثة والرابعة من رقم الحساب المصرفي الدولي) يمثلان رمز الفحص.

ثلاثة أرقام (تلي رمز الفحص) للتعرف على البنك ذي الصلة الذي يحتفظ فيه المستفيد/المستفيدة بحسابه.

وطول رقم الحساب المصرفي الدولي المحدد بـ 23 رقما حرفا.

عندما تكتب أو تطبع رقم الحساب المصرفي الدولي يجب أن تقسم الرقم إلى ست مجموعات يتألف كـــل منها من أربعــة أرقــــــام وأحرف: مثال:

AE07 0331 2345 6789 0123 456 ، وذلك لتسهيل التعرف على الرقم بسهولة. وتتكون المجموعة الأخيرة من رقم الحساب المصرفي الدولي الخاص بدولة الإمارات من ثلاثة أرقام.

ويجب أن لا تكون هنالك أي مسافات عند إدخال رقم الحساب المصرفي الدولي في رسالة دفع إلكترونية. إذ يجب أن يتم تقديم إدخال رقم الحساب المصرفي الدولي في رسالة الدفع الإلكترونية في شكل سلسلة متصلة من الأرقام والأحرف، مثال:

AE070331234567890123456

لا. سيستمر رقم حسابك المصرفي الحالي ساري المفعول. إن رقم الحساب المصرفي الدولي ليس برقم حساب جديد. إنه ببساطة يمثل الرقم الموجود حاليا مرتب على نسق معيار ISO الذي يمكن التعرف عليه إلكترونيا. إن استخدام رقم الحساب المصرفي الدولي بدولة الإمارات لن يغير أو يحل محل أرقام الحسابات المعمول بها حاليا.

يمكن استخدام رقم الحساب المصرفي الدولي للدفعات المحلية والدفعات عبر الحدود. وإضافة لذلك، سيصبح استخدام رقم الحساب المصرفي الدولي إلزاميا في نظام حماية الأجور.

لا. يجب على العملاء استخدام رقم الحساب المصرفي الدولي عند إرسال واستلام الدفعات الإلكترونية الدولية والمحلية معا.

لن ترفض البنوك مثل هذه المعاملات اعتبارا من 19 نوفمبر 2011 وحتى 12 أبريل 2012. غير أن الأرجح أن تحويلك قد يتعرض للتأخير.

لن تقوم البنوك، بعد تاريخ 12 أبريل 2012، بمعالجة مثل هذه المعاملات، وسترفضها إذا لم تحتوي رقم حساب مصرفي دولي ساري المفعول. وعلاوة على ذلك، فقد تفرض البنوك رسوم رفض على المعاملة. وينطبق ذلك فقط على الدفعات لمستفيدين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.