الإشعارات

الإثنين 10 يونيو 2024


الإثنين 10 يونيو 2024

المصرف المركزي يصدر التقرير السنوي للعام 2023

الأخبار والنشرات الصحفية

الإعدادات

حجم الخط

A-

A+

تغيير اللون

إعدادات عمى الألوان

القراءة الليلية

قيّم هذه الصفحة

قُيّمت الصفحة من قبلِ 0 مستخدماً

شكراً على التقيّم

يرجى ملء الإسم
يرجى إرسال عنوان بريد إلكتروني صحيح
يرجى تقديم رقم هاتف صحيح
يرجى ملء الموضوع
الرجاء إدخال قيمة صالحة للرسالة

عمليات الأسواق المحلية

عمليات صرف العملات الأجنبية

للحفاظ على استقرار ربط سعر صرف الدرهم الإماراتي بالدولار الأمريكي، يتدخل المصرف المركزي تلقائيًا في سوق الصرف الأجنبي، بما في ذلك شراء أي تدفق للأموال إلى الدولة، أو من خلال توفير العملات الأجنبية لمتعاملي سوق الصرف الأجنبي، لمضاهاة أي تدفق للأموال خارج دولة الإمارات.

 

وتمنع هذه الاجراءات دون تأثير صافي تدفق الأموال على تعادل سعر الصرف بين الدرهم الإماراتي والدولار الأمريكي. وتكون أسعار الصرف التي يتدخل بها المصرف المركزي على النحو التالي:

  • 3.672 درهم مقابل شراء الدولار الأمريكي.
  • 3.673 درهم مقابل بيع الدولار الأمريكي.
عمليات صرف العملات الأجنبية

التسهيلات المتاحة

تسهيلات الإيداع لليلة واحدة

هي الأداة الأساسية لإدارة فائض السيولة لدى القطاع المصرفي في دولة الإمارات، وتهدف إلى تمكين البنوك التقليدية والأطراف المؤهلة الأخرى من إيداع فائض السيولة المتوفر لديها لدى المصرف المركزي على أساس الليلة الواحدة. ويوفر سعر الفائدة على هذه التسهيلات (سعر الأساس) الحد الأدنى لسعر الفائدة الفعلي لأسعار سوق النقد لليلة واحدة.

تسهيلات السيولة خلال اليوم الواحد (ILF)

تهدف هذه التسهيلات إلى تزويد الأطراف المقابلة المؤهلة، المشاركين في نظام الإمارات لتحويل الأموال (UAEFTS) بالحصول على تمويل بدرهم الإمارات من المصرف المركزي. وتساعد هذه التسهيلات الممنوحة مقابل ضمانات مؤهلة، الأطراف المقابلة المؤهلة لإدارة أية انقطاعات أو اختناقات يومية غير متوقعة في نظام الإمارات لتحويل الأموال، بطريقة تضمن تسوية المدفوعات على أساس الوقت الحقيقي.

تسهيلات الإقراض الحدّي (MLF)

تندرج ضمن تسهيلات التمويل التقليدية، حيث يمكن للأطراف المقابلة المؤهلة، وفقاً لتقديرها الخاص، أن تسحب من الأموال الاحتياطية للمصرف المركزي على أساس ليلة واحدة، وذلك لمواجهة أية اختلالات مؤقتة في مستوى السيولة المتوفرة لديها. وللحصول على هذه التسهيلات، يتعين على الأطراف المقابلة المؤهلة أن تقدّم ضمانات مؤهلة عبر اتفاقية إعادة الشراء، أو من خلال مقايضة الدرهم بالعملات الأجنبية.

تسهيلات المرابحة المغطاة بضمان (CMF)

نوع من تسهيلات التمويل حيث يمكن للأطراف المقابلة المؤهلة، وفقاً لتقديرها الخاص، أن تسحب من الأموال الاحتياطية للمصرف المركزي على أساس ليلة واحدة وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وذلك لمواجهة أية اختلالات مؤقتة في مستوى السيولة المتوفرة لديها. وللحصول على هذه التسهيلات، يتعين على الأطراف المقابلة المؤهلة أن تتعهد بضمانات، من خلال اتفاقية إدارة الضمان أو في شكل مقايضات العملات الأجنبية.

العمليات الهيكلية

يتم تنفيذ عمليات السوق المفتوحة الهيكلية وفقاً لتقدير المصرف المركزي الخاص بضرورة تعديل مستوى السيولة الهيكلية ضمن القطاع المصرفي، وذلك من أجل امتصاص الجزء الأكبر من فائض السيولة القائم أو القيام بعمليات إعادة شراء عكسية إذا استلزم الأمر، بهدف تعزيز تنمية السوق المحلي. يمكن تنفيذ هذه العمليات من خلال المعاملات التالية:

 

إصدار الأذونات النقدية (M-Bills):

يتكون برنامج إصدار الأذونات النقدية من الإصدار المنتظم للأذونات بقسيمة صفرية لفترات استحقاق تصل إلى سنة واحدة. ويتم عادة إصدار الأذونات النقدية بطريقة منتظمة كل أسبوعين من خلال مزاد علني، بالرغم من إمكانية إصدارها بشكل غير منتظم. وقد يتم الإصدار أيضاً على أساس غير تنافسي، إذا دعت الحاجة. ويسعى المصرف المركزي إلى المساهمة في إنشاء مؤشر تسعيري بالدرهم الإماراتي خال من المخاطر (منحنى العائد)، عن طريق استخدام نظام متعاملي السوق، مع توفير البنية التحتية اللازمة للإصدار المحلي للأوراق المالية من قبل الحكومة والكيانات ذات الصلة. لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على قواعد عملية مزاد الأذونات النقدية بالإضافة إلى الشروط والأحكام العامة ذات الصلة.

الإخطارات ذات الصلة

القواعد (متوفر باللغة الانجليزية فقط)

الشروط و الاحكام

منهجية تحديد الأسعار المرجعية للأذونات النقدية

 

 

قيام المصرف المركزي بعمليات إعادة شراء عكسية للأذونات النقدية بإعادة شرائها:

يقصد بهذا النوع من العمليات تلك العمليات التي يقوم المصرف المركزي من خلالها بإعادة شراء الأذونات النقدية من الأطراف المقابلة المؤهلة. وقد تتم مثل هذه العمليات من خلال مزاد تنافسي أو من خلال اتفاقيات ثنائية. ويمكن استخدام هذا النوع من العمليات لمعالجة أي اختلالات هيكلية لوضع السيولة على مستوى أسواق النقد المحلية. وقد يقوم المصرف المركزي أيضاً بمثل هذه العمليات لدعم تطوير أنشطة السوق المحلية.

 

الإخطارات ذات الصلة

الشروط و الاحكام

 

الإصدار المنتظم لشهادات الإيداع الإسلامية. (ICDs):

يصدر المصرف المركزي بانتظام شهادات الإيداع الإسلامية على أساس مرابحة السلع للبنوك التي تمارس كافة أعمالها وأنشطتها أو جزئ منها وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية. ويتم إصدار هذه الشهادات لفترة استحقاق الأسبوع الواحد على أساس يومي، لكي تؤدي وظيفة مماثلة لتسهيلات الإيداع لليلة واحدة فيما يتعلق بإدارة السيولة. وتصدر هذه الشهادات لفترات استحقاق تتراوح من شهر واحد و3 و6 شهور و 12 شهراً كل أسبوعين، وذلك وفق أجندة تتوافق مع الجدول الزمني لإصدار الأذونات النقدية.

الإخطارات ذات الصلة

مزيد من التفاصيل حول المنتج

عمليات الضبط الدقيق لوضع السيولة

  • مقايضات العملات الأجنبية

    تكون هذه العمليات فورية وآجلة لمقايضة الدرهم مقابل الدولار الأمريكي، وتستخدم لعمليات الضبط الدقيق لوضع السيولة، وتهدف أساساً إلى إدارة السيولة في النظام المصرفي، وتوجيه أسعار الفائدة قصيرة الأجل نحو سعر الأساس. ويمكن للمصرف المركزي استخدام هذه العمليات لتوفير السيولة بالدرهم في السوق المحلي عن طريق بيعه مقابل الدولار الأمريكي في سوق المعاملات الفورية، وشراء الدرهم مقابل الدولار في سوق المعاملات الآجلة. وعلى العكس من ذلك، قد يقوم المصرف المركزي بامتصاص السيولة من السوق المحلي عن طريق شراء الدرهم مقابل الدولار في سوق المعاملات الفورية، وبيع الدرهم مقابل الدولار في سوق المعاملات الآجلة.

     

    الاشعار ذي الصلة

    (الشروط والأحكام ذات الصلة (الملف متوفر باللغة الانجليزية فقط

  • المعاملات المتطابقة للأوراق المالية وتسهيل الإقراض لأجل

    تنتمي العمليتان إلى فئة عمليات الضبط الدقيق لوضع السيولة التي قد يقوم بها المصرف المركزي لغرض تعديل وضع السيولة في النظام المصرفي و / أو لتلبية متطلبات الاحتياطي الإلزامي وفق المتوسط ​​المستهدف. ويقوم المصرف المركزي باستخدام معاملات الشراء في العمليات التي يعتزم توفير السيولة فيها. أما إذا كان المصرف المركزي يهدف إلى امتصاص السيولة من السوق، فيتم ذلك عادة من خلال استخدام عمليات إعادة الشراء العكسي لهذا الغرض.

تأمين السيولة

تسهيلات تأمين السيولة الطارئة (CLIF)

تكون خاصة بطرف معين أو على مستوى السوق. ويعتبر هذا النوع بمثابة تسهيلات داعمة للسيولة، حيث تستطيع الأطراف المقابلة المؤهلة السحب من الأموال الاحتياطية للمصرف المركزي لفترات ممتدة، وذلك من خلال تقديم أوراق مالية مؤهلة كضمان، عن طريق اتفاقية إعادة الشراء للتمويل التقليدي، أو عبر اتفاقية إدارة الضمانات للتمويل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

 

تسهيلات السيولة بالدولار الأمريكي

تُعد تسهيلات السيولة بالدولار الأمريكي بمثابة تسهيلات لتأمين سيولة. يجوز للمصرف المركزي، على أساس طارئ ووفقاً لتقديره الخاص، أن يُفَعِّلَ هذه التسهيلات المغطاة بضمان كاستجابةٍ لأية ضغوطات فعلية أو متوقعة ذات طبيعة استثنائية على مستوى السوق، حيث يمكن لأطراف نظيرة مؤهلة الحصول على تمويل بالدولار الأمريكي من المصرف المركزي لفترات مطولة؛ عن طريق إيداع أذونات نقدية أو شهادات إيداع إسلامية صادرة من قبل المصرف المركزي كضمانات.

 

إشعار ذو الصلة

الأحكام والشروط ذات الصلة

تسهيلات السيولة بالدولار الأمريكي

تُعد تسهيلات السيولة بالدولار الأمريكي بمثابة تسهيلات لتأمين سيولة. يجوز للمصرف المركزي، على أساس طارئ ووفقاً لتقديره الخاص، أن يُفَعِّلَ هذه التسهيلات المغطاة بضمان كاستجابةٍ لأية ضغوطات فعلية أو متوقعة ذات طبيعة استثنائية على مستوى السوق، حيث يمكن لأطراف نظيرة مؤهلة الحصول على تمويل بالدولار الأمريكي من المصرف المركزي لفترات مطولة؛ عن طريق إيداع أذونات نقدية أو شهادات إيداع إسلامية صادرة من قبل المصرف المركزي كضمانات.

 

إشعار ذو الصلة

الأحكام والشروط ذات الصلة

متطلبات الاحتياطي الإلزامي

يستخدم الاحتياطي الإلزامي بشكل أساسي لأغراض إدارة السيولة قصيرة الأجل، مثل السحب من الاحتياطيات المحتفظ بها لدى المصرف المركزي، وتوفير بعض الحماية ضد مخاطر السيولة والملاءة المالية على حد سواء.

 

قيّم هذه الصفحة

قُيّمت الصفحة من قبلِ 0 مستخدماً

شكراً على التقيّم

آخر تحديث للموقع: الخميس 13 يونيو 2024

إجمالي الزوار 7388